التخطي إلى المحتوى

اخواني واخواتي اعزكم الله وبارك الله فيكم ، زوار موقعنا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، اليوم بنعرض لكم اشياء مفيدة جدا لكم و بتنال رضاكم واستحسانكم ونقدم معلومات جديدة تفيد جميع شرائح المجتمع.

المتطرفون يتبنون مقاربة قسرية للأفراد داخل المجتمعات الدولية. من المعروف أن الإرهاب ليس له هدف أو دين ، وأنه لا يلتزم بالقانون ، وينتهك كل ما يحترم الإنسانية والأديان ، ويفتقر أيضاً إلى الأهداف المشتركة للعناصر المتطرفة.
لغة الإرهاب: مصدر الفعل الثلاثي “الراهب” يعني الخوف والذعر والرعب ، والإرهاب مخيف وخائف.

بموجب تعريف القانون الجنائي ، فإن الإرهاب هو أي عمل أو فعل يرتكب أعمال عنف ضد الأفراد ، ويحرم سلامة وأمن الحياة المجتمعية في بلد ما ، ويخلق جواً من التوتر والخوف ، ويستهدف سياسياً ويسيء إلى جماعة دينية معينة ، أو أهداف أيديولوجية ، ، ومنشآتهم. أعمال العنف هذه هي انتهاكات عسكرية غير قانونية ، وهذه الجماعات الإرهابية تفرض قوانينها الجنائية وتكتيكات مماثلة.

نسال الله التوفيق للجميع ونامل ان يكون ماقدمناه لكم نال رضاكم واستحسانكم جميعا يا احبابي الغالين ، واي استفسار او لديك شي تريد ان تقوله بمكانه اضافة تعليق اسفل الموضوع وسوف نرد على تعليقكم في اسرع وقت ممكن لتعم الفائدة لجميع اخواننا واحبابنا وزوار و زائرات موقعنا وكل مانقدمه في هذا الموقع هو لصالح الجميع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *