التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية عن حرب اكتوبر 1441 مكتوبة 2020 جاهزة

5000/5000
عدد الأحرف المسموح بها: 5000
بسم الله الرحمن الرحيم
صباح الخير يا مصر ، أحلى 3 ألوان ونسر ، جنة في أرض ربي في وسط قصر العالم
صباح الفخر والأصالة صباح الحرية والكرامة
صباح النصر عليك يا مصر
السيد الفاضل ، مدير مدرستنا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. مع سطوع صباح جديد ويوم مليء بالعلم المفيد ، نحييكم ويسعدنا أن نقدم برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم.

سوف يذكّر شهر أكتوبر بأذكى الذكريات وذكريات النصر العظيم وذكريات استعادة الكرامة المصرية والعربية وذكريات البطولات والتضحيات وشهر الوحدة والانصهار بين المصريين كافة لاستعادة الأرض المحتلة وتعليمهم دروس العدو الإسرائيلي والدروس المستفادة من المصريين والعرب الذين دعموا مصر ودعموها. في هذه الحرب
***********************
يا قارئ القرآن داو قلوبنا ……. يتلى تتزود بالجويد
قراءة ربما يوقظ الله غافلين عن شعبنا …… يلين القلب العنيد
– أفضل بداية لكل بداية من آيات القرآن الكريم العطرة التي تلاها طالبنا …………………………………….
– الله سبحانه وتعالى آمن وصلى الرسول الكريم ونحن الشهود والشكر
***********************
– والفقرات الثانية والحديث والطالب …………………
– العلم المصري الحبيب يرفرف في كل مكان .. للاحتفال بالذكرى الـ 43 لانتصار أكتوبر العظيم ، رفع العلم من قبل أبطال القوات المسلحة أبطال على الضفة الشرقية للقناة لمدة 43 عامًا .. كل معاني العزم ، الإرادة والنصر .. تاريخ المنطقة ..
**********************
اسرع كلمة هي الوقت والاجمل كلمة هي البيت واحلى كلمة هي الله تعالى والآن بملخص لما حدث في السادس من اكتوبر
طالب علم ………………………….
**************************************
أحببنا أن نجلب معنا كلمات قد تشغل مقعدها في أذنيك. وفائدتها في قلوبكم .. أن تكون منارة يومك …. والآن مع خطاب الرئيس الراحل السادات في حرب أكتوبر والطالب ………………………….
*************************
مع نشيد الجيش المصري ، كانت القصيدة بمثابة تفاني من قبل الشاعر فاروق قويدة للقوات المسلحة المصرية ، والطالب …………………….
************************
وفي كل صباح قيل لنا كلمات في موانئ المعرفة مع أجمل ما قيل عن حرب أكتوبر العظيمة والطالب ………………….. .
***********
أخيرًا ، أتوجه بالشكر والفخر واسأل الله تعالى أن يساعدنا جميعًا ونتمنى لك يومًا ناجحًا في الدراسة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
من خطاب الرئيس الراحل محمد أنور السادات ، بطل الحرب والسلام في أكتوبر 73
سيتوقف التاريخ العسكري قبل فترة طويلة من العملية في 6 أكتوبر 1973 وأنا لا أتجاوز إذا قلت إن التاريخ العسكري سيتوقف لفترة طويلة عن طريق دراسة درس العملية في 6 أكتوبر ، 73 عندما تمكنت القوات المسلحة المصرية من اختراقها الحاجز الصعب لقناة السويس وعبور خط بارليف الذي لا يمكن اختراقه وعبور الضفة الشرقية للقناة. بعد أن فقد العدو توازنه
لقد كانت مخاطرة كبيرة وتضحيات كبيرة لمعركة 6 أكتوبر خلال الساعات الست الأولى من حربنا كانت هائلة ، فقد العدو توازنه حتى هذه اللحظة ، وإذا قلنا هذا الفخر وبعض الإيمان بالفخر ، يجب أن نسجل من هنا وفي باسم هذا الشعب وباسم هذه الأمة ثقتنا المطلقة في قواتنا القوات المسلحة لديها ثقة في قادتهم الذين خططوا وشبابنا وجنودنا الذين نفذوا بالنار والدم ، وثقتنا في إيمان هذه القوات المسلحة في قدرتها على امتصاص هذا السلاح.
باختصار ، أقول إن هذا البلد يمكن أن يطمئن ويؤمن بعد الخوف من أن يصبح درعًا وسيفًا
حول ما حدث في السادس من أكتوبر
عبرت 220 طائرة مصرية قناة السويس في الساعة 2.05 مساء يوم 6 أكتوبر على ارتفاع منخفض لتصل إلى الأهداف الإسرائيلية في سيناء. لقد نجحت هذه الضربة في تحقيق هدفها وفقدت مصر 11 طائرة فقط ، من بينها طائرة يقودها عاطف السادات ، شقيق الرئيس الراحل أنور السادات. استغرق القصف 53 دقيقة ، وفي الوقت نفسه ، قام الجيش المصري الثاني بقيادة اللواء سعد الدين مأمون والجيش الثالث بقيادة اللواء عبد المنعم واصل بعبور القناة في دفعات متتالية.لأنواع مختلفة من القوارب المطاطية والصلبان الخشبية تعبر شجاعتنا جنود قناة السويس ويشهدون أرض سيناء ، قدم المصريون تضحيات ثمينة للأبطال فوق كلمة الله للوصول إلى سماء عنان الكبرى والعالم كله يشهد انتصارًا كبيرًا للشعب المصري على العدو الصهيوني الإسرائيلي
الله يرحم السادات ويحيي رجال القوات المسلحة الأبطال والشهداء الصالحين
الله يسكن فيها في الجنة
أجمل ما قيل عن حرب أكتوبر العظمى
لقد فاجأتنا حرب أكتوبر بطرق لم نكن نتوقعها ولا حكومة أجنبية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *