التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية عن دولة الامارات 1441 مكتوبة جاهزة 2020 كاملة

الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
السلام إلى القلب والضمير ، السلام لكل من يستمع إلي في مكان ما ، في مدرستي وبين مدرستي وإخواني الطلاب – أرسل إليك صدى إذاعتنا ، 2 ديسمبر 1971 ، هو تاريخ اتحاد الإمارات العربية المتحدة حفظه الله من كل السوء ، وفي هذه المناسبة أتمنى أن أبارك نفسي وشعب الإمارات العربية المتحدة ، أتشرف بالتهانئ والتهاني للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وحكام دولة الإمارات العربية المتحدة (حفظهم الله) ) وللشعب الإماراتي النبيل ، هذا هو اليوم الذي يرفع فيه كل مواطن رأسه ويفخر بما تحقق في وطنه.

الآن مع قراءة مطمئنة في قلوبنا ممثلة في أي من الأذكار الحكيمة يتلى طلابك …………………….
الآن مع مقتطفات من الحديث والطالب ……………………..

الذكرى 39 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة الحبيبة ، والدنا وزعيمنا زايد الخير وباني دولتنا هو صانع مجده وكبريائه ومجده مع جسدنا بعد أن اختاره الله بعد ذلك. إلى ربه. مرض ، أنت أب وزعيم.

ما هي أصعب لحظة ونحن نحتفل بالذكرى السنوية ليوم الاتحاد وأبينا وباني دولة الإمارات العربية المتحدة وصانع مجدها وأزاحموخا بعيدًا عنا ، وما تركناه من قبل رائدنا وبانيك العظيم وبنيت اتحاد الجليل على التسامح والتميز.
المهد الوطني للرسائل يشع نور الإيمان ، أنت نور نور جميع البلدان.
بلدي العزيز هو وطن الحب والولاء والولاء والتماسك.
وطني بلد الإيمان والأمن ، وطن السعادة والعطاء ، وطن للكرامة والمجد.
سطع يومك الوطني وتضيء كل بقعة في حالتنا الثمينة. يومك ليس مثل كل الأيام الأخرى.
أهدي لك يا بلدي باقة من الورود التي زرعت في القلوب وغذيت بدم الأوردة.
الوطنية الموحدة راية الإيمان راية التوحيد.
بلدي العزيز ، الله يحفظك ونعتز به مع القيادة الحكيمة. لقد ازدهرت القيادة المخلصة طوال أيامك بالسعادة والازدهار.

اسمحوا لي أن أعد الموضوع الذي تلقاه الطالب ……………………..

يحتفل اليوم الوطني للبلاد بذكرى الأمة والمواطن من خلال واحدة من أهم التحولات التاريخية في تاريخ شبه الجزيرة العربية. اتحدت أجزاء واسعة من الأمة في وحدة وطنية رائعة بعد تمزقت البلاد من قبل الجغرافيا والانتماءات القبلية وطموحات البلدان الأجنبية. اليوم الوطني هو ترجمة لفرحة وحدة الكلمة واجتماع أجزاء البلد تحت قيادة واحدة.
يذكرنا اليوم الوطني بتضحيات جيل الآباء والأجداد ، وكسب المال من أجل الاجتماع والتخلي عن الانقسام والنزاهة في شارع الحقيقة.
لقد ساعد الله حكام أعباء الوطن وساعد كل عامل في هذا الوطن في البحث عن رفعت والسعي لتحقيق الأمن والازدهار والازدهار واستجابة المعاقين.
قد يكون صاحب الجلالة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رمزا خالدا لهذا الكيان العظيم ، الذي حول حياة الصحراء إلى دولة حضارية حديثة تحاكي بل تتعدى الدول المتحضرة في عصرنا.

الآن سنلقي الضوء على بعض كلمات شيوخ الله حفظهم ومع الطالب ………………………..

جلست من بعيد وأنا أنظر عن كثب إلى كل منزل جديد في بلدي مثل دمي في الوريد ولقد وجدت هنا رائعة ومفيدة ..
سيبقى بلدي فخرًا دائمًا. يعبد الرحمن ويدين الإسلام ويحكم القرآن ..
دعنا نخرج من وطننا الثمين في قلوب الإمارات ومع الطالب …………………

أحبك يا حبي الوطني ، الذي لم يصفه الأقلام والأفواه ووسائل الإعلام. أحبك أكثر من حب اليتيم للحنان.
وقائد ركبتيك وسيد الماسح الضوئي المسيل للدموع ورفع الحماس وإبراء القلب والإشراق والحنان أبو خليفة ، أعظم رجل في ذلك الوقت ..
سنعلمك بأسباب أسماء الإمارات السبع بهذه الأسماء ومع الطالب ………………
الله يوفقنا كل الثناء والمديح الذي جعلنا أبناء بلدنا العزيز في كل ركن من أركان احتواء وملكة عزنا نحن مخلصون في رفع راية الحقيقة وإلحاق الهزيمة بالأخوة وشعبه بقلب واحد. .

ابتسم يا بلدي وأخذ نجوم السماء
سنقدم لك قصيدة بمناسبة هذا اليوم الجميل ومع الطالب ………………………

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *