التخطي إلى المحتوى

ما هي اسباب حكة في الشرج و ديدان في البراز عند الاطفال

دكتور.. ابنتي عمرها 7 سنوات كانت تعاني من حكة في منطقة الشرج وعدم زيادة وزنها وقد لاحظت وجود ديدان في البراز اكرمكم الله وهي عبارة عن ديدان صغيرة جداً، عموماً عرضتها على طبيب اطفال وصرف لي مضاداً لتلك الديدان استعملته لجرعة واحدة واختفت الاعراض ولكن عاودتها بعد شهرين من استعمال العلاج، ما اسباب تلك العدوى وكيف يمكنها التخلص من هذه الاعراض بشكل نهائي وهل تحتاج الى نوع اقوى من العلاج؟

– الديدان الدبوسية (vermicularis Enterobius) عدوى شائعة للغاية، العدوى تحدث بشكل متكرر في أطفال المدارس ما بين 5-10 سنوات من العمر، التهابات الديدان الدبوسية تحدث في جميع الفئات الاجتماعية والاقتصادية، ولكن يحصل انتشارها من شخص لآخر خلال ظروف الازدحام.

الأعراض الأكثر شيوعاً للديدان الدبوسية كما ذكرتِ هي حكة في منطقة الشرج، الأعراض تزداد سوءاً في الليل عندما تكون الديدان الإناث أكثر نشاطاً وتقوم بالزحف للخروج من فتحة الشرج لتضع بيوضها، على الرغم من أن العدوى يمكن أن تكون مزعجة الا إنها نادراً ما تسبب مشاكل صحية خطيرة. العلاج فعال في جميع الحالات تقريبا، كل دودة تستطيع انتاج 10 آلاف بويضة خلال فترة حياتها. عند قيام الطفل المصاب بحك منطقة الشرج فان البويضة قد تعلق بين الأظفار ويقوم المصاب بنقلها عند لمس المحيطين به، تهاجر البويضات الى المنطقة بين الامعاء الدقيقة والغليظة لتتحول الى دودة بالغة تستطيع العيش في امعاء الطفل المصاب حتى 3 اشهر.

اضافة الى الحكة حول منطقة الشرج فان الطفل قد يعاني من عدم الراحة في النوم ولكن تلك الديدان لاتسبب ألماً في البطن، وارتفاعاً في درجة الحرارة او فقدان في الشهية، يتم العلاج باستخدام دواء “البندازول” حيث يعطى كجرعة واحدة ولكن لأن البويضات تبقى لعدة اسابيع فإن الطفل المصاب يحتاج الى جرعة اخرى بعد اسبوعين لضمان القضاء على الاعراض كاملة، علاج “ميبيندازول” يمكن ان يستعمل بنفس الطريقة، وللوقاية من ذلك الالتهاب فانه من الاهمية بمكان الاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين بالماء والصابون قبل وبعد الاكل وبعد الخروج من الحمام كما وغسل الملابس الداخلية لضمان التخلص من تلك الديدان وبويضاتها بشكل كامل، عدم قضم الاظافر والمحافظة على نظافتها مهم ايضا للوقاية.

منقول والله اعلم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *