التخطي إلى المحتوى

بنتي تعبانه من بطنها على طول ايش اسوي ساعدوني

علاج الم البطن عند الاطفال بعد استبعاد وجود امراض عضوية كمسبب لالم البطن الراجع، يمكن عندها تهدئة الطفل وعائلته وطمانتهم بانه ليس هنالك مرض خطير، وعلى الغالب فان هذه الظاهرة ستختفي او تصبح اخف وطاة مع مرور الزمن، وعلى الطفل وعائلته ان يتعلموا كيفية التعايش مع هذه الظاهرة.

بما ان اي الم في البطن حقيقي، حتى في عدم وجود سبب عضوي، يجب التعامل مع هذه الشكوى بنوع من التعاطف، لكن دون قلق. اثبتت هذه الطريقة نجاحها في 30% – 40% من الحالات، مع تسجيل تحسن في الشعور وعودة الطفل الى نشاطه الاعتيادي.

عند وجود الم مستمر او متكرر، يمكن عندها معالجة الاعراض عن طريق مسكنات الالم او ادوية مضادة لانقباض الامعاء. وفي حالات معينة يجب التفكير في توجيه الطفل الى علاج نفسي، علاج بالارتجاع البيولوجي (Biofeedback)، او من خلال مستحضرات مضادة للاكتئاب. وقد يكون علاج مرض الشقيقة مفيدا عندما يكون ثمة اشتباه بان الم البطن ناجم عن الشقيقة.

منقول والله اعلم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *