التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير مقدمة اذاعة مدرسية عن اسبوع النزيل الخليجي الموحد

وفي هذا العام حمل الأسبوع شعار (خذ بيدي نحو غدٍ أفضل) والذي يهدف إلى تغيير النظرة المغلوطة عن السجناء وتوعية أفراد المجتمع بأهمية رعاية السجين واسرته واحتوائه والأخذ بيده ليكون عضواً نافعاً، وحماية المفرج عنهم من التعرض للنبذ الاجتماعي والأسري، وتحفيز مؤسسات المجتمع بجميع أطيافها المشاركة في دعم التوجه الإصلاحي للسجون وإعادة دمج النزيل بالمجتمع من خلال الرعاية اللاحقة له.
إننا نحمد الله سبحانه وتعالى على نعمة الإسلام كما نحمده ونشكره جل في علاه أن سخر لنا قيادة رشيدة بقيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين ، بالحرص على تطبيق تعاليم الشريعة الإسلامية الغراء بكل مبادئها وأركانها المادية والروحية، على اعتبار أن ذلك يعد الحصن الأول والمنيع لمواجهة الانحرافات العقائدية والسلوكية وزعزعة أمن المجتمعات، قال تعالى “وكذلك جعلناكم أمة وسطا”.
إن هذه الشريعة المتوازنة جعلتها المملكة العربية السعودية منهاجا ودستوراً وسعت جهدة لتطبيق مبادئها وأنظمتها الاجتماعية والاقتصادية والجنائية، فكانت النتيجة كما خُطط لها ولله الحمد، وهي تحقيق مجتمع آمن مستقر ينعم كل أفراده بالسلام.
إن حكومة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله تسعى جاهدة لبذل الجهود الكبيرة لمكافحة الجريمة على كافة المستويات، وقد تركزت هذه الجهود في مراحل هي:
– مرحلة المكافحة قبل ارتكاب الجريمة، من خلال بناء إنسان محصن دينيا وسلوكياً مراقباً الله سبحانه وتعالى في كافة حركاته وسكناته.
– مرحلة المكافحة أثناء ارتكاب الجريمة لتعقب الجناة والمخالفين والقبض عليهم.
ففي مرحلة المكافحة بعد ارتكاب الجريمة بغية إصلاح الجاني وإعادة تأهيله دينيا وثقافيا وتعليمياً ونفسياً واجتماعياً، وضمان عودته بإذن الله تعالى لأسرته ومجتمعه فرداً نافعاً.
وهذا هو الدور الرئيس والأهم المناط بالمديرية العامة للسجون والذي يحرص سمو سيدي وزير الداخلية دائماً على متابعة تنفيذ مهامها وضمان تحقيق أهدافها، وما هذه الجهود المباركة من سموه الكريم إلا خير دليل على حرصه يرعاه الله على تغيير مفهوم السجن إلى مفهوم المؤسسة الإصلاحية، بما تشتمل عليها من برامج ونشاطات دينية وتعليمية وصحية وتأهيلية وغيرها الكثير لضمان تعديل سلوك إخواننا وأخواتنا نزلاء ونزيلات الإصلاحيات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *