التخطي إلى المحتوى
سبب التصاق الكلاب عند التزاوج التصاق الكلب بالكلبة بعد الجماع مباشرة

في علم الأحياء ، تزاوج الكائنات الحية ، عادة لأغراض التكاثر الجنسي . تحد بعض التعاريف من المصطلح إلى الإقران بين الحيوانات ، بينما تمدد التعاريف الأخرى المصطلح للتزاوج في النباتات والفطريات. التسميد هو اندماج كل من الخلية الجنسية أو الأمشاج . الاستنساخ هو اتحاد الأعضاء التناسلية لحيدين يستنسخان جنسياً للتلقيحوالإخصاب الداخلي لاحقة . قد يؤدي التزاوج أيضا إلى الإخصاب الخارجي ، كما رأينا في البرمائيات ، الأسماك والنباتات. بالنسبة لغالبية الأنواع ، يكون التزاوج بين شخصين من الجنسين. ومع ذلك ، بالنسبة لبعض الأنواع الخنقية ، لا يشترط الجمع لأن الكائن الرئيسي الأم قادر على الإخصاب الذاتي على سبيل المثال ، البزاق الموز .

تزاوج الكلاب

لاشك أن العديد من الناس يرون منظرا أو سمعوا عنه ولم يجدوا له جوابا أو تفسيرا مقنعا، ويتعلق الأمر بالتصاق الكلاب عند التزاوج، ولماذ تلتصق الكلاب ببعضها أثناء هذه العملية بشكل يصعب فصلهما عن بعضهما دون باقي الحيوانات، للإجابة على هذا التساؤل نميل بشكل أكبر إلى التحليل العلمي المرتكز على الدراسة بدلا من الظن والكلام الفارغ حتى نتمكن من إرضاء فضول الناس حول هذا الإشتباك:

اسباب التصاق الكلاب بعد الجماع

نظرا للتركيب التشريحي للاعضاء التناسليه للذكور و الاناث في الكلاب فانه يحدث رباط بين الاعضاء التناسليه اثناء و بعد الجماع.
فالذكر لديه جزء في القضيب ينتفخ اثناء الجماع فقط و يشبه البرتقاله الصغيره فينحشر داخل العضو الانثوي اما الانثي فتتميز بعضلات مهبل قويه جدا مما يؤدي لانحشار هذا الجزء الكروي للقضيب داخل مهبل الانثي و لا يستطيع كلاهما الفكاك الا بعد انتهاء انتصاب هذا الجزء الكروي من القضيب و ايضا ارتخاء العضلات العاصره لمهبل الانثي كما اود ان اذكر ايضا ان الكلب يحتوي قضيبه علي عظمه طويله مما يجعل قضيب الكلب صلب و قوي.

ونظرا لان السائل المنوى للكلاب ذو طبيعة سائلة عن الحيوانات الاخرى، فان السائل المنوى بعد قذفه داخل مهبل الانثى، من المفروض انه لا يستقر، و يسقط على الارض بدون تلقيح، لذا من حكمة الله فى خلقة ان الله سبحانه و تعالى قد جعل عضلات مهبل آنثى تضغط على قضيب الذكر بعد قذف الحيونات المنوية، لضمان عدم خروج القضيب و سقوط المنى خارج المهبل، لذا تجد الذكر غير قادر على اخرج قضيبه خارج مهبل الانثى الى بعد فترة ، و يحاول خلالها ان يتجه بعيدا، فيحدث الوضع الذى رأيته.
و من تجلى خلق الله ايضا، ان خلق للذكر جزء عظمى فى القضيب، حتى لا تضغط عضلات المهبل على القضيب و تمنع خروج الحيوانات المنوية من جهة اخرى.
و تسمى العظمة os penis

ومن الاسباب الرئيسيه أيضا فى هذا الاشتباك بين الذكروالانثى هو وجود بكرتين فى اخر العضو الذكرى بمجرد دخوله المهبل يحدث حاله انتفاخ لهم ولذلك لا يتم افلات الذكرمن الانثى بسهوله الا بعد فتره زمنيه تتراوح من 20 دقيقه الى 60 دقيقه لتحدث عمليه التخصيب وتثبيت الحيوان المنوى فى رحم الانثى. فتبارك الله احسن الخالقين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *